روايات مصرية للجيب روايات
د. أحمد خالد توفيق


د. أحمد خالد توفيق
من منا لم يتساءل عن ذلك الذي جعل فرائصنا ترتعد في ما وراء الطبيعة؟ ..
من منا لم يتساءل عن صاحب هذه الارتعادة التي ترتعدها قلوبنا مع سفاري؟ ..
من منا لم يتساءل عن صانع عالم الخيال فانتازيا؟ ..
من منا لم يتساءل .. من هو العبقري الدكتور أحمد خالد توفيق؟ ..

ولد الدكتور أحمد خالد توفيق في مصر، وتحديداً في مدينة طنطا عاصمة محافظة الغربية، في شهر يونيو من عام 1962 .. وهي نفس المدينة السعيدة التي ولد بها الدكتور نبيل فاروق أيضاً ..
تخرج من كلية الطب جامعة طنطا في العام 1985 وحصل على الدكتوراة في طب المناطق الحارة عام 1997، الشيء الذي يجعلنا نفهم سبب كتابته لسلسلة سفاري متأخراً!
فسفاري هي الأخت الصغرى لسلسلتي ما وراء الطبيعة و فانتازيا .. وهي كما قال الدكتور أحمد آخر السلاسل التي سيكتبها في روايات مصرية للجيب لأن هذا -من وجهة نظره- يكفي، وطبعاً -من وجهة نظرنا- لا يكفي بتاتاً!

كان التحاقه بالمؤسسة العربية الحديثة عام 1992، وكان أول ظهور لكتاباته في المؤسسة عام 1993 حين قدم رواياته الأولى من سلسلة ما وراء الطبيعة (أسطورة الرجل الذئب)، الشيء الذي جذب القراء بشدة .. فبالإضافة للاسم كان هناك شيء جذاب في أن تجد كاتباً عربياً يكتب لأول مرة في هذا المجال -مجال الرعب- بعيداً عن "الرعب المعوي"، الذي هو المسوخ ذات الأنياب الطويلة والمومياوات التي تتناثر أشلاؤها في كل مكان والموتى الذين يعودون للحياة فجأة ليزيدوا الحياة تعقيداً ..
فبالإضافة إلى منطقية الأحداث .. تميز الدكتور أحمد في كتاباته بسرده للدلائل والأصول التاريخية، فمثلاً في رواياته الأولى (أسطورة الرجل الذئب) اهتم اهتماماً كبيراً في أن يبين للقارئ أصول هذه الأسطورة عند الشعوب و كيف حللها المؤرخون و الأطباء، جاعلاً القصة تثقيفية إلى كونها ممتعة.

ويتميز الدكتور أحمد بميزة أخرى في كتاباته ألا وهي ترسيخ المعاني السامية في نفس القارئ .. فمثلاً نرى في (ما وراء الطبيعة) كيف يتمسك (رفعت اسماعيل) بإيمانه وعقيدته الدينية ومبادئه .. كما حدث في (أسطورة الموتى الاحياء) التي رفض (رفعت) فيها فكرة وجودهم أصلاً لأن الدين ينكرها .. وأيضاً في بقية الروايات التي تحوي أغلبها عبارة: مشكلتي أني مذهب في كل الظروف!

وللمهتمين بحياته العائلية .. هو متزوج وأب لطفلين: محمد (7 سنوات) و مريم (5 سنوات) .. والجدير بالاهتمام أن مريم الصغيرة تشبه والدتها كثيراً ..

وكقراء نهمين ومتعمقين لكتابات الدكتور أحمد يمكننا أن نستخلص بعض من شخصيته التي تتجلى بعض أجزائها من خلال كتاباته، فهو: ساخر (لدرجة مرعبة) - معتز بلغته و قوميته .. ولا داعي لذكر مبادئه ودينه مرة أخرى منعاً للإملال! خيالي كاره للواقع. يحب مهنة الطب بشكل كبير. يحب الهدوء والشتاء وصوت فيروز. يهتم بآراء القراء باختلافها. مجامل للغاية، وخاصة لهؤلاء المزعجين أمثالنا الذين يمطروه برسائل البريد الاكتروني طوال الوقت!

يمكن لكافة عشاق الدكتور أحمد خالد توفيق مراسلته على العنوان الإلكتروني التالي: aktowfik@hotmail.com


شكر خاص: ساهم بإعداد محتوى هذه الصفحة الصديقة (داليا يونس) بالاشتراك مع الصديق (عبدالله إيهاب فكري).





موقع روايات - www.rewayat.com
®© 2000-2011 - جميع الحقوق محفوظة


- اكتشف الروايات
- صانعو المجد
- أرشيف الأخبار
- روابط ومواقع مفيدة
- عن هذا الموقع
- قائمة المساهمين
- قالوا عن الموقع

- الصفحة الرئيسية